Hell Yeah Pointer 2
recent
أخبار ساخنة

أحذر الموافقة على رسالة واتساب الجديد ... تعرف على السبب


الخلاف الذي دار بين آبل وشركة فيس بوك

في الأيام الأخيرة، لاحظنا جميعًا ما حدث من خلاف بين كلًا من آبل وشركة فيس بوك، وكان سببه هو التحديث الأخير الذي قامت به شركة آبل في الخصوصيات في نظام iOS . وهو الذي يعمل على منع بعض الشركات مثل شركة فيس بوك من أن تتجسس أو تتتبع البيانات والمعلومات الخاصة بالمستخدمين لشركة آبل.

واتساب تتحكم بك دون أن تعلم


ورغم معرفة الجميع من أن هذه خاصية جيدة ومهمة لأي مستخدم لشركة آبل، إلا أن شركة فيس بوك قامت بالاعتراض على هذا وهو شيء يثير غضب كل من سيسمع أو يقرأ خبرًا كهذا.

سياسة واتساب الجديدة لمستخدميها

وفي هذا السياق، فإن شركة واتساب قامت بفرض سياسة جديدة على كل من يستخدم تطبيق واتساب ، وهذه السياسة تقوم أنت كمستخدم لـ واتساب بالموافقة عليه إذا كنت تريد استكمال استخدام واتساب، ( وللعلم، إذا كنت شخصًا من دول الاتحاد الأوروبي، فإن هذه السياسة الجديدة لن تضرك أبدًا ولن تحتاج للموافقة عليها إذا كنت تريد استكمال استخدام واتساب لوجود بعض السياسات والقوانين التي وضعها الاتحاد الأوروبي لعدم التعرض لأي مشكلة من هذا النوع).

سياسة واتساب الجديدة


وبدأً من الأسبوع الحالي، فإن شركة واتساب قامت بإعطاء كل مستخدميها إخطارًا وتنبيهًا يمكنك أن تعتبره تهديدًا وبشكل عام فإنك إذا كنت تريد أن تبقى عبدًا ومملوكًا لشركة واتساب فإنك يجب أن توافق على هذه السياسة دون أن تفكر أو دون أن تنظر لأي عواقب وخواطر مستقبلية قد تترتب على موافقتك هذه.

وينص هذا الإخطار بأنك كـ مستخدم لـ واتساب فإنه يجب عليك أن توافق على الشروط التي وضعتها الشركة في للفترة المقبلة من استخدام واتساب، وإنك إما أن توافق عليه بدأً من 8 فبراير المقبل أو أنك تفقد التطبيق ولم تستطيع استخدامه فيما بعد.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يضع فيها واتساب شروط لمستخدميه لكي يتمكنوا من استخدام واتساب، حيث أنه في عام 2016م قامت الشركة بإعطاء المستخدمين الحق في أن يقوموا بإلغاء الاشتراك في تحويل البيانات الشخصية الخاصة بهم وبحساباتهم إلى شركة فيس بوك وتشتمل هذه المعلومات والبيانات على رقم الهاتف الخاص ورقم هاتف أي صديق لك وما تمتلكه من ملفات شخصية أو مستندات أو صور أو غيرها.

المشاكل المترتبة على موافقتك لسياسة واتساب الجديدة

ولكي تكون على علم بما هو مُتَرتبًا في الفترة المقبلة عليك إذا قمت بالموافقة على سياسة واتساب الجديدة، فإنك بموافقتك تكون قد أعطيت الحق لشركة فيس بوك بأن يحصلوا على ما يشاؤون من بيانات لك من كل المواقع والمنصات التي تنتمي لـ فيس بوك، وأضف على ذلك أن شركة فيس بوك سوف يكون لها الحق أيضًا في أن يقوموا بمشاركة تلك المعلومات والبيانات التي جمعتها الشركة مع أي طرف آخر غيرهم، وهو ما يعد أمرًا خطيرًا لأي مستخدم لـ واتساب فأنت هكذا مِلكًا لهم ويستطيعوا أن يفعلون بك وبمعلوماتك ما يشاؤون.

سبب رغبة فيس بوك في جمع تلك المعلومات والبيانات

من المعروف أن شركة فيس بوك تهدف منذ بدايتها إلى جمع كل البيانات التفصيلية المملة حول كل مستخدم لـ فيس بوك لكي يتمكنوا من الاستفادة منها في الاعلانات التي يتم عرضها على فيس بوك حيث أن معظم الإيرادات التي تدخل إلى الشركة يكون مصدرها الاعلانات التي يتم عرضها بناءً على المعلومات والبيانات التفصيلية التي يتم جمعها من المستخدمين لـ فيس بوك وواتساب وكل المنصات التابعة لشركة فيس بوك.

تحذير


موقف كل مستخدم لـ واتساب من هذه السياسة الجديدة

بلا شك ولا تفكير فإن كل المستخدمين سوف يقومون بالموافقة عليها دون أن يقرؤوا حتى ما تتضمنه هذه الرسالة حيث أنه بلا شك يعد برنامج حياة أو موت لأغلبية المستخدمين له ولن يعترض أو يرفضها إلا القلة من المستخدمين لـ واتساب.

ولكنك أخي القارئ كما ذكرنا فإنك يجب أن تحترس بشدة فكما ذكرنا فإنك بموافقتك وضغطك على زر موافقة سوف تعطي الشركة الحق في مشاركة معلوماتك الشخصية مع فيس بوك وكل الشركات التابعة له.

جهود فيس بوك القادمة

كل هذا يقع ضمن الجهود التي تبذلها شركة فيس بوك لكي تدمج بيانات المستخدمين لـ واتساب وفيس بوك وماسنجر وانستجرام لكي يكون كل المستخدمين لهذه المواقع والمنصات تحت سقف شركة استغلالية واحدة وهي شركة فيس بوك.

كيف تتجنب كل هذا ؟

لكي تتجنب هذا فإنك يجب أن تلجأ لأي بديل لهذه المواقع مثل تليجرام أو سيجنال ( Signal ).

ومن الأسباب التي تجعلك تلجأ لهذه البدائل هي هذه المقالة ( الأسباب التي تجعلك تلجأ إلى تليجرام وتستغني عن واتساب ) التي كتبناها لكم منذ أيام وأوضحنا لكم فيها كل ما يختص بميزات تليجرام وبعض الأسباب التي تجعلك تلجأ له لكي تضمن لنفسك الحماية الشخصية وتكون في أمان تام.

ولا تنسى أن تنضم لنا على تليغرام : مجلة التقنية- طريقك للتكنولوجيا






google-playkhamsatmostaqltradent